منتديات علوم الاعلام و الاتصال
أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى يشرفنا أن تقوم بالتسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
نتمنى لك اطيب الاوقات في منتداك . شكرا

منتديات علوم الاعلام و الاتصال

منتدى الطلبة الجامعيين .. و طلبة الاعلام و الاتصال .. و الاعلاميين و الصحفيين
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
<div style="background-color: none transparent;"><a href="http://www.rsspump.com/?web_widget/rss_ticker/news_widget" title="News Widget">News Widget</a></div>
شاطر | 
 

 البعد الاتصالي و حمايـــــة البيئـــــــــة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير العام
المدير العام


الجنس: ذكر
عدد المساهمات: 103
تاريخ التسجيل: 19/09/2010

مُساهمةموضوع: البعد الاتصالي و حمايـــــة البيئـــــــــة   الثلاثاء أكتوبر 05, 2010 12:47 pm

جامعة الجزائر
كلية العلوم السياسية و الاعلام
قسم علوم الاعلام و الاتصـــال




مقدمة مشروع بحث ماجستير تحت عنوان :

البعد الاتصالي و حمايـــــة البيئـــــــــة

-دراسة تحليلية للاختلالات المؤسساتية لحماية البيئة في الجزائر.



السنة : أولى ماجستير
التخصص : اتصال بيئي
الوحدة : منهجية العلوم الاعلامية







من إعداد الطالب :
شادي عزالدين
تحت إشراف الأستاذ :
د/ بن روان بلقاسم







السنة الجامعية : 2009 - 2010
مقدمة :

يشهد العالم بأسره مشاكل بيئية كارثية تزداد يوما بعد يوم بسبب الإستغلال الغير عقلاني للموارد الطبيعية ، إضافة إلى انعدام الوعي و الثقافة البيئية من خلال اللامبالاةو اللامسؤولية التي يتمتع بها كل أفراد المجتمع المؤسسات و الهيئات الفاعلة .
كل هدا سبب دعرا و هلعا للمجتمع الدولي بضرورة الاستعجال للبحث عن الوسائل و الطرق للتخلص من هده المشاكل التي تهدد الحياة البشرية و الحيوانية و النباتية .
في المقابل هناك من لا يعير للبيئة اهتماما همهم الوحيد هو تطوير البلاد و التقدم و تحقيق المصالح الخاصة متغاضين عما يفرزه هدا التقدم من أضرار على البيئة من خلال استنزاف الموارد الطبيعية ، و بالتالي خطر نفاد و نهاية الموارد الطبيعية .
ولعل السمة البارزة التي تميزت بها المجتمعات المعاصرة يسيما الصناعية منها هي تفاقم مشكلات البيئة التي كانت نتاج التنمية الاقتصادية و تكنولوجيا التصنيع .
فقد أحدثت الثورة العلمية و التكنولوجية التي أحرزها الانسان تغيرات عميقة في بنية البيئة الطبيعية و عناصرها ، مما نتج عنه تبعات و مشكلات خطيرة تبدو ملامحها واضحة في البلدان المتقدمة و النامية على حد سواء .
هذه الحالة أنذرت العالم بضرورة تجنيد كل الوسائل المادية و البشرية و العمل الجاد من أجل وضع حد نهائي أو على الاقل التقليل و عدم زيادة تدهور البيئة و ذلك من خلال عقد المؤتمرات و الاجتماعات العالمية من أجل التشاور و التنسيق بين الدول فيمابينهم لبحث سبل اصلاح الأضرار البيئية .
هذا على المستوى العالمي ، أما محليا فقد عمدت الدول إلى انشاء مؤسسة حكومية أوكلت لها القضايا البيئية المحلية و العالمية .
الجزائر كبلد من هذه الكرة الأرضية ، شهدت هي الأخرى مشاكل بيئية و ان اختلفت درجات خطورتها مقارنة بالبلدان الصناعية إلا أنها أوكلت اهتماما كبيرا لقضايا البيئة من خلال توكيل وزارة تهيئة الاقليم و البيئة لبناء استراتيجية وطنية فعالة و ناجعة لمواجهة هذه المشاكل .
لكن و رغم كل الوسائل المسخرة المادية منها و البشرية اضافة إلى المجهودات الحثيثة التي تقوم بها الحكومة الجزائرية في هذا المجال إلا أن الوضع البيئي مازال لم يرقى إلى المستوى المطلوب ، وبقي الحال في تدهور متزايد .


الإشكالية :

ان للاتصال مكانة هامة في أي مجتمع من المجتمعات ، لما له من دور فعال في تشكيل و تفعيل مظاهر الحياة المختلفة و ربط قنوات التفاعل بين الأفراد و المؤسسات و الشعوب و معالجة القضايا المتعلقة بالانسان .
فالاتصال هو شريان حياة المؤسسات ، فبدونها لايمكن للمؤسسة الاستمرار و تحقيق التقدم و خاصة في ظل التفتع على العالم ، الذي ازال كل القيودو الحدود الجغرافية حتى أصبح العالم الأن قرية صغيرة يسودها التفاعل و الاتصال الدائم.
فالمشاكل البيئية في الجزائر تمس كل القطاعات الصناعية و الزراعية و الخدماتية و الطاقوية ،...إلخ ، الأمر الذي أوجب ضرورة التشاور و الاتصال فيمابين هذه الدوائر الوزارية من أجل حماية البيئة .
و بالنظر إلى خصوصية الطابع الوزاري المشترك لحماية البيئة فإن وزير البيئة يمارس صلاحياته بالاتصال مع الدوائر الوزارية الأخرى و في حدود اختصاصات كل منها ، إلا أن المرسوم لم يبين بدقة طبيعة الاتصال و النظام القانوني الذي يحكمه ، أي أنه لم يبين آثار الاتصال أي ما اذا كانت بقية الوزارات الأخرى التي تسير إحدى قطاعات أو موضوعات حماية البيئة ملزمة بالعمل بالاشتراك مع وزارة البيئة المعنية ، علما أن كل الوزارات تتمتع بمركز مساو و لاتتمتع وزارة البيئة بمركز أسمى من بقية الوزارات مما لايمنح لها سلطة الاشراف و الرقابة على أعمال الوزارات الأخرى التي لها علاقة بالبيئة .
و لذلك ينبغي وضع اطار قانوني واضح و ملزم لتأطير التشاور و التنسيق في مجال حماية البيئة بين مختلف الدوائر الوزارية ، لكي يتسنى توزيع المهام بوضوح بين الوزارات لأن المعادلة البيئية الصحيحة لاتقتضي وجود وزارات ملوثة و وزارات تحارب التلوث ، و إنما تتطلب قيام جميع الأطراف المعنية بممارسة صلاحياتها القطاعية و بصورة متكاملة .
انطلاقا مماتم التطرق إليه في هذا التقديم يمكن ان نطرح التساؤل المحوري التالي:
- كيف يساهم الاتصال و التنسيق بين الدوائر الوزارية في التكفل بالقضايا البيئية ؟






تساؤلات البحث :

- ماهو واقع البيئة في الجزائر ؟

- ما هو موقع القضايا البيئية المحلية و الوطنية في اهتمامات برامج الدوائر الوزارية بالجزائر ؟

- ماهي طبيعة العلاقة الاتصالية بين الدوائر الوزارية بالجزائر ؟

- إلى أي مدى يساهم الاتصال و التنسيق بين الدوائر الوزارية في التكفل بالقضايا البيئية في الجزائر ؟

تحديد المفاهيم و المصطلحات :

- الاتصال
- البيئة
- المؤسسة
- الوزارة

أهداف البحث :

- التعرف على أهم المشاكل البيئية و أخطرها التي تواجهها الجزائر .

- تصنيف و ترتيب المشاكل البيئية بالجزائر حسب درجات خطورتها .

- التعرف على طبيعة العلاقة الاتصالية و مستوى التنسيق بين مختلف الدوائر الوزارية في الجزائر ، و خاصة الوزارات التي لها علاقة مباشرة بالبيئة .

- دراسة و معرفة مدى أهمية و قوة الاتصال و التنسيق بين القطاعات الوزارية التي يمسها قطاع البيئة .



الدراسات السابقة :

الدراسة الأولى : الاعلام و البيئة
-دراسة ميدانية لعينة من الثانويين و الجامعيين .
مدينة عنابة نموذجا
رسالة ماجستير في علوم الاعلام و الاتصال ، جامعة الجزائر ، 2006
من اعداد الطالب ، رضوان سلامن ، و اشراف الدكتور بن روان بلقاسم

منهج البحث :

المنهج في أبسط تعاريفه هو الطريق و السبيل للوصول إلى الحقيقة العلمية و تحصيل المعلومات المتعلقة بموضوع الدراسة .
و بما أن موضوع بحثنا يتناول الاتصال و التنسيق بين الدوائر الوزارية التي لها علاقة بحماية البئة ، فان المنهج المناسب هو منهج المسح الاجتماعي .

أدوات البحث :

- الملاحظة بأنواعها ( الملاحظة بالمشاركة و بغير المشاركة ) ، ( الملاحظة العلمية و العادية ).

- المقابلة : مع المسؤولين في الدوائر الوزارية المختارة كعينة البحث.

عينة البحث :

يمكن اختيار وزارتين أو ثلاثة كعينة بحث من خلال ترتيب و تصنيف أخطر المشاكل البيئية في الجزائر ، و الحاقها بالوزارة الموكلة إليها .







المراجع :

الكتب :
- تراعس واجنر ، البيئة من حولنا .
- برعي حمزة ، منى الطاهر ، الاعلام البيئي ، تونس ، 1987 .
- علي عجوة ، الاعلام و قضايا التنمية .
- جمال الدين السيد علي صالح ، الاعلام البيئي بين النظرية و التطبيق .
- نصر محمد ، التنمية المستدامة و الادارة المحلية .
- السيد علي عبد العاطي ، البيئة و التلوث .
- المشكلات البيئية المعاصرة .
- البيئة و تدهورها و آثارها على صحة الانسان.
- مشكلات التنمية و البيئة و العلاقات العامة .
- البيئة و عوامل التلوث البيئي .
- مدخل إلى علم الاتصال .

الوثائق الرسمية :
- الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية : الجريدة الرسمية ، العدد 53 ، بتاريخ 07 مارس 1972 .
- الجريدة الرسمية ، العدد 07 ، بتاريخ 21 جانفي 1995 .
- الجريدة الرسمية ، العدد 80 ، بتاريخ 24 ديسمبر 2000 .
- الجريدة الرسمية ، العدد 86 ، بتاريخ 25 ديسمبر 2002 .
- وزارة تهيئة الاقليم و البيئة ، حالة و مستقبل البيئة في الجزائر ،2005،2003.
- مخطط الاعمال من أجل البيئة و التنمية المستدامة ، 2001.
المذكرات :
- الاعلام و البيئة ، رسالة ماجستير في علوم الاعلام و الاتصال ، 2006 .
- الاليات القانونية لحماية البيئة في الجزائر ، رسالة دكتوراه، 2007 .
- الاتصال الداخلي و الخارجي في وزارة البيئة ، مذكرة ليسانس علوم الاعلام.
مواقع الأنترنت :
- http // [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
- http // [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
-http // green –clean-new.org
-http // [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] Google.com


* ســـاهم في
نشر منتدى علوم الاعلام و الاتصال بين أصدقائك وأحبابك فالدال علــى الخير
كفاعله
* المنتدى لكم وانشأ من اجلكم فحافظوا على بقاءه .
* دعاء :
يارَبْ إذا أعطيتني مَالاً فلا تأخذ سَعادتي وإذا أعَطيتني قوّة فلا تأخذ
عّقليْ وإذا أعَطيتني نجَاحاً فلا تأخذ تَواضعْي وإذا أعطيتني تواضعاً فلا
تأخذ اعتزازي بِكرامتي .
*** (رَّبِّ زِدْنِي عِلْمًا) [طه/114] ***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://information.forumsalgerie.com
 

البعد الاتصالي و حمايـــــة البيئـــــــــة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات علوم الاعلام و الاتصال ::  :: -