منتديات علوم الاعلام و الاتصال
أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى يشرفنا أن تقوم بالتسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
نتمنى لك اطيب الاوقات في منتداك . شكرا

منتديات علوم الاعلام و الاتصال

منتدى الطلبة الجامعيين .. و طلبة الاعلام و الاتصال .. و الاعلاميين و الصحفيين
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
<div style="background-color: none transparent;"><a href="http://www.rsspump.com/?web_widget/rss_ticker/news_widget" title="News Widget">News Widget</a></div>

شاطر | 
 

 بحث حول وكالة الانباء الجزائرية vs الفرنسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 103
تاريخ التسجيل : 19/09/2010

مُساهمةموضوع: بحث حول وكالة الانباء الجزائرية vs الفرنسية   الخميس ديسمبر 02, 2010 8:14 pm

خطة البحث
مقدمة

المبحث الأول:ماهية وكالة الأنباء
المطلب الأول: تعريف وكالة الأنباء
المطلب الثاني: ظروف نشأة وكالات الأنباء في العالم

المبحث الثاني: أهم وكالات الأنباء العالمية
المطلب الأول: رويتر
المطلب الثاني: أسوشيتد برس
المطلب الثالث: وكالة الأنباء الفرنسية

المبحث الثالث: دراسة حالة لوكالة الأنباء الجزائرية
المطلب الأول: نشأة وتطور الوكالة
المطلب الثاني: الخدمات الإخبارية
المطلب الثالث: شبكة الاتصال


الخاتمة











مقدمة:

مـا كادت الصحافة تشق طريقها كوسيلة إعلام و اتصال جماهيرية حتى ظهرت مؤسسات إعلامية جديدة أعطتها دفعا قويا للقيام بمهامها ألا وهي وكالات الأنباء
و يعتبر شارل هافاس المؤسس الأول لوكالات الأنباء، فلا يمكن لأي صحيفة في العالم تريد تغطية شاملة للأحداث في حيز عملها أن تكتفي بفريقها الصحفي، فكل الصحف بما فيها الوسائل الإعلامية الأخرى (التلفزيون و الراديو) لابد أن تستعين بوكالات الأنباء المحلية أو الدولية.
و من خلال بحثنا هذا ارتأينا أن نتطرق إلى وكالة الأنباء بصفة عامة ،ففي المبحث الأول تطرقنا إلى ماهية الوكالة ،وفي المبحث الثاني إلى أهم الوكالات الأنباء العالمية و في المبحث الثالث قمنا بدراسة حالة على وكالة الأنباء الجزائرية.
فما هو مفهوم الوكالة؟ وما هي ظروف نشأتها ؟ وما هي أهم الوكالات الأنباء العالمية؟




















المبحث الأول: ماهية وكالة الأنباء
المطلب الأول: تعريف وكالة الأنباء
لا يمكن لأي صحيفة في العالم تريد تغطية شاملة للأحداث في حيز عملها أن تكتفي بفريقها الصحفي بما فيها الوسائل الإعلامية الأخرى(التلفزيون، الراديو) لابد لها أن تستعين بوكالات الأنباء.
و تعتبر وكالات الأنباء المصدر الأساسي لكل الوسائل الإعلامية إذ تغطي حوالي 75% من المادة الإعلامية المنشورة في الصحف و الباقي من توقيع صحفي الجريدة.
في بعض الأحيان تلاحظ أن كل الصحف تفتتح بموضوع واحد كخبر اندلاع القصف في العراق فإذا بحثت في التوقيع تجده من مصدر واحد و هو وكالات الأنباء العالمية، إن سرعة الأخبار و كثرتها ،وحب الإنسان لمعرفة ما يجري في العالم دعا إلى ضرورة الاعتماد على الأخبار التي ترسلها الوكالات العالمية التي تشغل ليل نهار دون توقيف بجيش من الصحفيين و المراسلين المنتشرين في العالم.
و وكالة الأنباء عبارة عن مؤسسة صحفية تضم آلاف الصحفيين الموزعين عبر العالم و في نقاطه الساخنة، و يكلف المراسلون بتغطية كل الأخبار ليل نهار.
و كل هـذه الأخبار تصب في مركز واحد، ثم يقوم المركز بتوزيع أخباره على الصحف و الوسائل الإعلامية المشتركة في الوكالة، وللعلم فوكالات الأنباء لا توزع أخبارها مجانا، و إنما تبيعها للمشتركين.
طبقا لتعريف اليونسكو فإن وكالة الأنباء هي التي تملك إمكانية واسعة لاستقبال أخبارها ونقلها و تستخدم شبكة من المراسلين لجمع الأخبار من عدد كبير من دول العالم، كما تستخدم عددا كبيرا من المحررين في مركزها الرئيسي لتحرير هذه المواد الإخبارية العالمي و المحلية و إرسالها بأسرع وقت ممكن إلى مكاتب الوكالات في الخارج للتوزيع المحلي على الصحف و محطات الراديو و التلفزيون بالخارج المشتركة فيها مباشرة .(1)









(1)- [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

المطلب الثاني: ظروف نشأة وكالات الأنباء في العالم

مـا كادت الصحافة تشق طريقها كوسيلة إعلام و اتصال جماهيرية حتى ظهرت مؤسسات إعلامية جديدة أعطتها دفعا قويا للقيام بمهامها ألا و هي وكالات الأنباء.
و يعتبر شارل هافاس المؤسس الأول لوكالات الأنباء ،أقام مكتبه عام 1832 بشارع جون جاك روسو بباريس و أخذ مكتبه اسم وكالة هافاس منذ عام 1835 .و قد حلت وكالة الأنباء الفرنسية فيما بعد محل وكالة الأنباء هافاس.
أما اكبر وكالات الأنباء التي أنشأت في أوروبا بعد وكالة هافاس ، فقد أسسهما متمرنان ألمانيان من أصل يهودي كوّنهما هافاس في باريس و هما :برنارد وولف و جوليوس رويتر.
الأول أنشأ في برلين مكتب وولف الذي فتح للجمهور عام 1849 و ظل حتى فترة النازية أكبر وكالة أوروبية للإعلام .و أنشأ الثاني في لندن عام 1851 وكالة رويتر التي حملت اسمه بعد وضع حبل الأسلاك البحري بين مدينتي دوفر و كـالي.
و جاءت وكالة الأنباء الإنجليزية بعد ظهور وكالة الأنباء الفرنسية نظرا للمنافسة التقليدية بين بريطانيا و فرنسا ، وأصبحت رويتر الوكالة الوحيدة للأنباء في بريطانيا (1)













(1)- لعقاب محمد ،مجتمع الإعلام و المعلومات ماهيته وخصائصه( الجزائر: دار هومة للنشر ،2003)، ص 31،32

كذلك سعت أمريكا للحاق بأوروبا في هذا المجال فأنشأت أول وكالة للأنباء في مدينة نيويورك عام 1848 أسمتها أسوشايتد برس ،بواسطة عدد من ملاك الصحف التي كانت تصدر في المدينة
ثم أصبحت تحمل اسم نيويورك أسوشايتد برس منذ عام 1856 ،و أخذت الاسم الحالي أسوشايتد برس منذ عام 1892 ، نتيجة لتجمع عدد من الوكالات الصغيرة المنتشرة في الأقاليم الأمريكية المختلفة.
أمـا وكالة يونايتد برس فقد ولدت عام 1958 عقب دمج وكالتي يونايتد برس و أسوسا يشن التي أنشأت عام 1897 ، و انترناشيونال نيوز سيرفيس التي أنشأت عام1909.
وفد تم دمجها كرد فعل على الإحتكار الذي كانت تمارسه أسوشايتد برس حيال المؤسسات الإعلامية المختلفة.(1)
وقد قامت جميع هذه الوكالات بتدعيم الصحافة المكتوبة بالمادة الإخبارية و الإعلانية فزادت من فعاليتها و جمهورها و دورها في المجتمع.
و بانتشار الصحف و ظهور وكالات الأنباء في مطلع القرن التاسع عشر، فإن هذا القرن يستحق أن يوصف بأنه عصر الصحاف المكتوبة بدون منازع.
فكل وكالة تصنف حسب دورها، فهناك وكالة متخصصة في جمع المادة الإعلامية من جميع الميادين (سياسية، اجتماعية، اقتصادية، رياضية....إلخ) .
ففي المبحث الثاني سنتطرق إلى أهم الوكالات العالمية و دورها في مجال الإعلام و الاتصال













(1)- لعقاب محمد ، مرجع سبق ذكره، ص 32، 33

المبحث الثاني: أهم وكالات الأنباء العالمية
ستتطرق في هذا المبحث إلى أهم الوكالات العالمية و دورها و وظائفها على الصعيد المحلي و الدولي .
المطلب الأول: رويترReuters
يعود تاريخ تأسيس وكالة رويتر إلى أكتوبر ۱٨٥۱ عدما افتتح المهاجر الألماني بول جوليوس رويتر مكتبا له في لندن. و لعبت رويتر دورا أساسيا في بدايتها في نقل أخبار و معلومات أسواق المال بين لندن و باريس مع تركيز خاص و كبير على كل الأخبار الاقتصادية ،و بعد وقت قصير من بدايتها ،أصبحت الوكالة مصدراً رئيسيا للأخبار و توسعت خدماتها لتشمل الصحف البريطانية و بعض الدول الأوربية إلى جانب فرنسا .وتوسعت أخبار رويتر فيما بعد ،وبدأت تنقل أخبارها الاقتصادية و العامة من وإلى كل أنحاء العالم .و حققت الوكالة العديد من النجاحات في تغطيتها الإخبارية ،ففي عام ۱٨٦٥ انفردت رويتر على المستوى الأوروبي بنقل اغتيال الرئيس الأمريكي لينكولن(Lincoln) .(1)
يبلغ عدد العاملين في وكالة رويتر حسب إحصاء 1991؛ نحو عشرة آلاف مستخدم، ومبيعاتها تصل إلى 2,30 مليار دولار، وتوزع خدماتها الإعلامية داخل أكثر من 150 دولة، وقد أحدثت في خلال السنوات الثماني المنصرمة تطورات مهمة على المستوى التقني حيث دخل الأداء الإجمالي للوكالة في نطاق العصر الفضائي والإلكترونيات، ما جعلها تواصل نفوذها على مدارات قارية في آسيا وأميركا وأوروبا والشرق الأوسط.(2)














(1)- ماكفايل توماس ، الإعلام الدولي النظريات –الاتجاهات- الملكية ،ترجمة وتقديم د.حسني محمد و عبد الله الكندي (دار الكتاب الجامعي، العين الطبعة الأولى 2003)،ص239
http: /[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] Wakalet2.htm. com (03/01/007)(2)-
ويعتمد موقف وكالة رويتر كمؤسسة أخبار دولية رائدة على أربع عناصر للقوة هي:

۱- شبكة أخبار و معلومات دولية تعرف بسرعتها و دقتها و استقامتها وعدم تحيزها.
۲- شبكة اتصال متطورة باستمرار و خط إنتاج يتميز بالجودة و الاتساع.
۳- دعم مالي شامل لتغطية الأوقات و الأحداث الراهنة و لتوفير المعلومات التاريخية المطلوبة .
٤- سمعة دولية معترف بهـا إلى جانب تطورات و تطبيقات تكنولوجي متواصلة.
و إلى جانب خدماتها الإعلامية المالية و المهنية المتخصصة ،تقدم رويتر أيضا خدمات أخرى عن طريق عدد من الشركات الفرعية التابعة لها مثل Instinct و Corporation و.TIBCO Software Inc. (1)



















(1)- ماكفايل توماس ، مرجع سبق ذكره ، ص240

المطلب الثاني: أسوشيتد برس

هي وكالة أميركية يعود تأسيسها إلى العام 1848، وهي جمعية تعاونية يشرف على إدارتها مجلس مكون من 18 عضواً من كبار المموّلين، وتتقاسم النفوذ في احتكار المادة الإخبارية منذ بداية عملها في الوكالات الأوروبية (1872) والذي استمر حتى العام 1943،دخلت الـ(A.P) عصر الإلكترونيات والبث الفضائي جنباً إلى جنب مع نظيراتها الأربع الأخرى، ويقدر بثها اليومي بـ3 ملايين كلمة، بينما يتلقى أخبارها وتحقيقاتها حوالي مليار شخص في العالم. (1)

و في الوقت الراهن ،تبيع وكالة أسوشيتد برس أخبارها و صورها و خدماتها الصحفية إلى ما يقرب ٨٫٥۰۰ مشترك دولي، و تترجم مادتها الصحفية تلك إلى ست لغات عالمية . وحصدت الوكالة سبع و عشرين جائز من جوائز بالتزر Pulitzer Prizes
في مجال الصورة بشكل لم تحققه أي مؤسسة إخبارية أخرى.(2)







(1)- [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] wakalet2.htm.com(03/01/2007) ,12757oct
(2)- ماكفايل توماس ، مرجع سبق ذكره ، ص 242،243
ووسعت أسوشيتد برس خدماتها بإصدار ملحق مشترك مع داو جونز ، متخصص في الأخبار الاقتصادية و أسواق المال و الأعمال ،و يوزع على فئة خاصة من المشتركين ووسائل الإعلام في ثلاثة و أربعين دولة حول العالم . ولمواجهة الطلب المتزايد على الأخبار الرياضية ،كانت أسوشيتد برس أول وكالة أنباء دولية تطلق خدمة أخبار رياضية متخصصة منذ عام ۱٩٤٦ .(1)
تنشر الوكالة كذلك تقويما سنويا لأهم الأحداث الرياضي العالمية في العام الواحد. و اليوم تبث الوكالة حوالي ٩٫٦۰۰ كلمة في الدقيقة الواحدة لمختلف أنواع الأخبار .
أما أخبار أسوشيتد برس التلفزيونية التي كان منافسها الرئيسي وكالة رويتر ،فكانت تجمع
من سبعين مكتبا فرعيا للوكالة حول العالم، و يشترك في خدماتها أكثر من ثلاث مائة مؤسسة إعلامية و شبكات تلفزيونية أبرزها؛ CBS , CNN , NBC , ABC, FOX News.
وتقدم هذه الخدمة، أبرز و أهم أخبار الأمريكتين الشمالية و الجنوبية، آسيا و أوروبا.
و في منتصف تسعينات القرن العشرين، بدأت الوكالة في تقديم القصص الإخبارية الأهم على مستوى اليوم الواحد عن طريق الأقمار الصناعية إلى الشبكات التلفزيونية.(2)









(1)- ماكفايل توماس ، مرجع سبق ذكره ، ص 243
(2)- ماكفايل توماس ، مرجع سبق ذكره ، ص 243،244

المطلب الثالث: وكالة الأنباء الفرنسية
تعد هذه الوكالة الوريث لوكالة (هافاس) الفرنسية التاريخية التي أسسها اليهودي البرتغالي شارل هافاس في باريس في العام 1935، وقد تعرضت مجموعة هافاس لأزمات مالية حادة آلت بعدها ملكيتها إلى وكالة الأنباء الفرنسية بوصفها مؤسسة عامة ذات شخصية مستقلة على الصعيد المالي والإداري.
تطورت وكالة الأنباء الفرنسية في بداية التسعينات لتصبح إمبراطورية منافسة، حيث استخدمت التكنولوجيا الإلكترونية المتقدمة في عمليات الإرسال.
وفي العام 1991 بلغ ما تبثه يومياً نحو نصف مليون كلمة باللغات الإنكليزية والإسبانية والعربية والبرتغالية والألمانية، بالإضافة إلى اللغة الأصلية الفرنسية.(1)
و تعتبر وكالة الأنباء الفرنسية من الوكالات الإخبارية الدولية التي توفر لعملائها نصوصا كاملةً للمقالات، و تشمل اهتمامات الوكالة الفرنسية العديد من الموضوعات السياسية
و الاقتصادية و الدبلوماسية و الثقافية و التجارية و الرياضية الدولية، بواسطة شبكة
من مراسليها في كل قارات العالم .(2)
وكالة فرانس برس في العالم
تغطي الشبكة العالمية لوكالة فرانس برس 165 بلدا (110 مكاتب واكثر من خمسين مراسلا). وتتوزع هذه الشبكةعلى خمس مناطق جغرافية كبيرة
* اميركا الشمالية
المقر : واشنطن - تسعة مكاتب
* اميركا اللاتينية
المقر : مونتيفيديو - 15 مكتبا
* آسيا-المحيط الهادىء
المقر : هونغ كونغ - 25 مكتبا
*اوروبا-افريقيا
المقر : باريس - في اوروبا : 36 مكتبا - في افريقيا : 16 مكتبا
* الشرق الاوسط
المقر : نيقوسيا - تسعة مكاتب
اما الشبكة الفرنسية لوكالة فرانس برس فهي تتوزع على سبعة مكاتب اقليمية هي : بوردو، ليل، ليون، مارسيليا، رين، ستراسبورغ وتولوز.
فرانس برس بالعربية
ان وكالة فرانس برس هي الوكالة العالمية الاولى التي قامت ببث خدمة باللغة العربية. وهي الوحيدة التي تبث بهذه اللغة 24 ساعة على 24 من المكتب الاقليمي للوكالة في نيقوسيا.
ويقدم القسم العربي في وكالة فرانس برس خمس خدمات :
* خدمة النشرة العامة : تبث يوميا نحو 40 الف كلمة، وتغطي كافة الاحداث السياسية والاجتماعية والاقتصادية العربية والدولية، اضافة الى الاخبار الثقافية والعلمية واخبار المشاهير والمتفرقات. وتشترك في هذه الخدمة الغالبية الساحقة من صحف واذاعات وتلفزيونات العالم العربي.
* خدمة متخصصة رياضية : بدأت البث عام 1993، وهي تؤمن يوميا نحو خمسين خبرا تغطي النشاطات الرياضية العربية عبر شبكة من المراسلين في غالبية العواصم العربية، اضافة الى النشاطات الرياضية العالمية. وتتم تغطية الاحداث الرياضية المهمة، العربية والعالمية، بواسطة موفدين خاصين ينتقلون من نيقوسيا الى موقع الحدث.
* خدمة الرسوم البيانية او الغرافيكس : تقدم رسوما توضيحية لكافة الاحداث في المجالات السياسية والعلمية والاقتصادية والرياضية. وهي تواكب الحدث اليومي وتتلاءم مع حاجات مشتركينا باللغة العربية.
* صحيفة الانترنت : وهي خدمة اعدت خصيصا لتزويد المواقع على شبكة الانترنت باخبار وصور متنوعة جاهزة للاستخدام الفوري. ويقوم فريق متخصص باختيار اهم الاخبار الواردة في النشرتين العامة والرياضية لارسالها مرفقة بالصور والرسوم البيانية الى المشتركين في هذه الخدمة. وبامكان المشترك الاختيار بين تشكيلة شاملة من كل الاخبار او اخبار محددة مثل الاخبار السياسية او الرياضية او الاقتصادية او غيرها.
* خدمة البريد الالكتروني : تتيح تلقي اخبار منتقاة من النشرة العامة من دون الاضطرار الى الاشتراك بكامل هذه النشرة. وبامكان المشترك اختيار اسماء شخصيات او بلدان او منظمات او مدن، فيقوم برنامج خاص بالوكالة بالبحث عن الاخبار التي ترد فيها هذه الكلمات، ليرسلها فور صدورها على النشرة الى عنوان بريده الالكتروني.
لخدمات التي تقدمها وكالة فرانس برس
خدمات النصوص
تغطي كل الاحداث السياسية والاقتصادية والاجتماعية والرياضية والعلمية اضافة الى اخبار المشاهير والاخبار المتفرقة. وتغطي وكالة فرانس برس الاحداث عبر تقسيم للاخبار يتناسب مع اهمية الحدث. فهناك الفلاش والمسبق والعاجل والمحصلة وردود الفعل والتحليل...الخ. وكل خبر يرسله الصحافي من مكان الحدث تعاد قراءته ويصحح ويترجم الى لغات عدة قبل ارساله الى المشتركين.
وتوزع الاخبار باشكال عدة، فهناك :
* الاخبار المتواصلة عبر النشرات العامة والاقتصادية وهي تهم خصوصا وسائل الاعلام و المؤسسات الكبيرة.
* الاخبار المنتقاة التي ترسل الى المشترك عبر البريد الالكتروني حسب حاجته.
* "اف ب مباشر" الذي يتيح الوصول الى ارشيف الوكالة الذي يغطي كافة النشرات بكل اللغات لتلبية حاجات المؤسسات والمراسلين الصحافيين.
*صحيفة الانترنت: تتوجه الى المواقع على الانترنت التي تريد تعزيز ما تنشره باخبار وصور ورسوم بيانية. وتؤمن وكالة فرانس برس صحف انترنت بست لغات هي الفرنسية والانكليزية والاسبانية والبرتغالية والالمانية والعربية. وتتوزع الاخبار على فئات عدة مثل الاخبار العامة والاقتصادية والرياضية...الخ.
*خدمة المحمول : وهي خدمة اخبارية تؤمن ايصال اخبار مقتضبة سياسية واقتصادية ورياضية الى الهواتف المحمولة عبر نمط "واب".
خدمات الصور
* "ايماج فوروم" : وهو عبارة عن بنك صور تابع لوكالة فرانس برس يقدم خدماته عبر موقع على الانترنت 24 ساعة على 24 ويغذى يوميا بنحو 500 صورة جديدة. ويتوجه خصوصا الى الصحف اليومية والمجلات وشبكات التلفزيون ودور النشر والمواقع على الانترنت.
* الرسوم البيانية والرسوم البيانية المتحركة : وهي خدمة تقدم رسوما توضيحية تواكب الحدث اليومي وتتلاءم مع حاجات المشتركين وتوزع حاليا باللغات الفرنسية والانكليزية والاسبانية والالمانية والعربية.
العاملون في وكالة فرانس برس
اكثر من الفين من 81 جنسية مختلفة يعمل منهم 900 خارج فرنسا ويتوزعون على الشكل التالي :
1250 صحافيا ومصورا
300 فني
100 اداري





المبحث الثالث: دراسة حالة لوكالة الأنباء الجزائرية
المطلب الأول: نشأة وتطور الوكالة
أنشأت وكالة الأنباء الجزائرية يوم أول ديسمبر 1961 في خضم حرب التحرير لتكون سفيرا لها على الساحة العالمية.
وقد كانت وسائل الإعلام الأجنبية تستغل أخبار وأج الأولى و هي تبث عبر آلة السحب التقليدية " الرونيو" و كانت تحمل ألوان العلم الوطني .
بدأت وأج التي كانت تعتبر ركيزة من ركائز ثورة نوفمبر 1954 في العمل بضعة أشهر قبل الاستقلال بعد وقف إطلاق النار في قصبة الجزائر، هذه المدينة التاريخية.
كما عملت الوكالة بنشاط على تحضير فترة ما بعد الحرب و الكفاح من أجل تشييد الوطن و تعزيز السيادة الوطنية بالإضافة إلى أداء واجبها التضامني مع الكفاح من أجل تحرير العالم الثالث.
بعد الاستقلال كان مقر وأج في شقة على مستوى شارع كريم بلقاسم (ايرو آبيتا) فطورت قسمها التحريري و شرعت في بسط شبكتها عبر التراب الوطني و قامت باقتناء تجهيزات تقنية و تزودت بقانون أساسي يكلفها بمهمة الخدمة العمومية ؛ كما شرعت في تكوين صحافيين و تقنيين و أعوان الرقن .
و في أول أفريل 1963 ، انتقلت الوكالة إلى بناية تقع في شارع أرنستو شي غيفارا حيث مكثت ثلاثين سنة ،بدأت في بث أخبارها بالتلغراف . ارتبطت بأهم الوكالات العالمية و كذا بوكالات وطنية و امتدت شبكتها إلى مكاتب جهوية مع التفكير في وضع ممثليات لها في الخارج كما كانت مصلحتها للتصوير تبث صورا عن الجزائر في طور التشييد بواسطة جهاز البيلينوغراف (مصورة تيليغرافية) .(1)












وفي 19 نوفمبر 1985 ،أصبحت وأج مؤسسة عمومية ذات طابع اقتصادي و اجتماعي قبل أن تصبح يوم 20أفريل 1991 مؤسسة عمومية ذات طابع صناعي و تجاري .
في جانفي 1985 انتقلت الوكالة إلى مقرها الجديد في القبة و خاضت معركة التكنولوجيا الجديدة فشرعت في أول جانفي 1994 لأول مرة في نضامها التحريري بالإعلام الآلي
وفي 25أفريل 1995 بدأت تبث أخبارها آليا. دشنت وأج يوم 18 فبراير 1998 موقع انترنت الخاص بها بعد أن كانت تبث صفحاتها من خلال مركز الدراسات و الأبحاث في الإعلام العلمي و التقني لمدة أكثر من سنة .
و في 5 جويلية 1998 بدأت الوكالة في بث صفحاتها باللغة العربية و منتوجها مباشرة عبر الانترنيت وهذا يعد نقطة انطلاق مرحلة جديدة في إدخال وأج في طرق الإعلام و الاتصال السريعة على المستوى العالمي.
في نوفمبر 1998 بدأت تجاربها في البث عبر القمر الصناعي مما سيسمح لها بتوسيع خدماتها إذ سيتمكن زبائنها من الآن فصاعدا من استعمال بنوك معطيتها و خدماتها المختصة حسب الطلب و صورها الرقمية و منتوجاتها و صورها المعلوماتية عن بعد و في الوقت الحقيقي .
و في مطلع القرن الواحد و العشرين انتقلت الوكالة إلى مقرها الجديد و الدائم، الكائن
بحي الينابيع ،نهج الإخوة بوعدو بئر مراد رايس –الجزائر ،فالمقر الجديد يسمح للوكالة بمواكبة كل التطورات التكنولوجية فهو يحتوي على (3-Bloc) فهو مجهز بأحدث الوسائل التكنولوجية




















المطلب الثاني: الخدمات الإخبارية
تقدم وأج في اللغتين العربية و الفرنسية خدمات إعلامية سياسية و اقتصادية و اجتماعية و كذا أخبار ثقافية و رياضية و متفرقات من مصادر متعددة و متنوعة إلى مختلف وسائل الإعلام :الصحافة المكتوبة و السمعية و المصورة و المؤسسات الوطنية وكذا الممثليات الدبلوماسية و الأجهزة الأخرى ....
وتقدم وأج أيضا خدمة إعلامية اقتصادية موجهة خاصة إلى المتعاملين الاقتصاديين.
وتبث وأج أربعة وعشرون سلعة على أربعة وعشرون ساعة و سبعة أيام على سبعة أيام ما يقارب( 500 برقية و 100 ألف كلمة) يوميا يجمعها و يعالجها الصحافيون الموزعون عبر المصالح الإثني عشر لأقسام التحرير على مستوى المقر و 53 مكتبا جهويا منظما في إثني عشر تنسيقية و أربعة عشر ممثلية بالخارج تجمع الخبر من المصادر الأولى مع إنجاز لقاءات و تحاليل و تقارير إخبارية حول كل موضوع ذي اهتمام محلي أو وطني أو دولي.
و على مستوى قسم التحرير المركزي تجمع و تعالج هذه الأخبار من طرف إثني عشر رئاسة تحرير :سياسي و اجتماعي و ثقافي و رياضي و تحاليل و جهوي و تحقيقات و اقتصاد و بنك معلومات و قسم دولي و ترجمة و انترنيت .
و على المستوى الجهوي يتم جمع هذه المعلومات عن طريق شبكة مراسلين منظمين في 12 تنسيقية تغطي جميع التراب الوطني.
وعلى الصعيد الدولي ، فإن وأج ممثلة في 15 عاصمة دولية : بيروت ،بروكسل ، القاهرة ،دكار ،لندن ،باريس ،الرباط ،روما ، تونس ،واشنطن،مدريد ،موسكو ، عمان ، أديس بابا ،جوهنسبورغ. إضافة إلى شبكتها الخاصة لجمع الأخبار تلتقط وأج عبر الساتل أو الخطوط المتخصصة 22 وكالة عالمية ووطنية و أوروبية و إفريقية و عربية.
وتمثل حصة وأج 30%من مجموع الإنتاج الإخباري للصحافة الوطنية المكتوبة التي تمثل أحد المستعملين الأساسيين لمصالح أخبار الوكالة مثلها مثل التلفزيون و قنوات الإذاعة الوطنية.











المطلب الثالث: شبكة الاتصال
تستعمل وكالة الأنباء الجزائرية لاستقبال البرقيات و معالجتها و بثها شبكة تلغرافية خاصة.
على الصعيد الوطني يتم ربط مكتب ولائي بتنسيقية جهوية تربط بدورها بالمقر عبر متعدد الإرسال (4خطوط).
و على الصعيد الدولي فإن شبكة الربط الجزائر /تونس و الجزائر/ الرباط والجزائر /نواقشوط
شبكة تلغرافية تعددية يتم من خلالها استقبال عدد كبير من خدمات الوكالات فيما يتم ربط الجزائر بباريس عن طريق الانترنيت.
أما فيما يتعلق بالمكاتب الأخرى كمكتب روما و مدريد و واشنطن و القاهرة و عمان و موسكو فإن الإرسال يتم عن طريق الفاكس أو عن طريق جهاز الكومبيوتر من خلال استعمال برنامج معلوماتي و الشبكة الهاتفية العادية .
الفرع الأول: مشاريع تطوير شبكة الاتصال:
تم التفكير من جديد حول شبكة الاتصال من حيث أسسها الثلاثة و هي:
• الاتصال بين مختلف مكاتب العمل في نفس المكان
• الاتصال بين مختلف مواقع وأج و المقر
• الاتصال بين وأج و محيطها (المشتركين و الوكالات....) و ستتمحور شبكة وأج التي تتضمن المكاتب الجهوية و الدولية ووكالات الأنباء حول المحاور التالية:
الانترنيت للمكاتب الدولية .
الانترنيت للمكاتب الولائية و التنسيقيات المركزية الجهوية
الساتل للمشتركين و التمثيليات الدبلوماسية الجزائرية و الوكالات الأجنبية .(1)














وتنوي وأج بناء نضامها المستقبلي على أساس أرضية تستجيب لأربع معايير أساسية التالية:
 هندسة الاتصال ذات هياكل مفتوحة .
 بنية وظيفة أحادية.
 تسيير الإعلام المتعدد الوسائط.
 الاستقلالية في التجهيزات.
و ستسمح هذه الأرضية باستعمال شبكة الانترنيت و الانترانت الخاصة .
وسيكون البريد الالكتروني المهمة الأساسية لنظام التحرير المخطط له مما يسمح لصحافيي وأج بالتواصل و التبادل الرسائل الالكترونية بخصوص تغطية الأحداث ومذكرات العمل بين صحافيي المقر أو بين صحافيي المقر و الصحافيين الآخرين في المكاتب الجهوية و الدولية.(1)
الفرع الثاني : البث عبر الساتل .
و بالتنسيق مع مؤسسة البث الإذاعي و التلفزي ،شرعت وأج في مشروع البث عن طريق الساتل من خلال أوتلسات 16 درجة شرقا لتغطية أوروبا و شمال إفريقيا و جزء من الشرق الأوسط .
و يمكن الحل في استعمال رافع رقمي لقناة التلفزيون المخصصة لبث برنامج التلفزة الوطنية
(ألجيريان تيفي )


















(2)- المصدر نفسه.
الفرع الثالث: الخدمات عبر الانترنيت
على غرار وكالات الأنباء الكبيرة، تضع وأج الموجودة في انترنيت تحت تصرف زبائنها مجموعة من الخدمات حسب الطلب.
و يمكن الوصول إلى هذه المنتوجات في موقع APS.Dz ، وهكذا يمكننا الحصول على الأخبار بفضل فهرس يراجع عبر الاستشارة حسب الموضوع (سياسة ،اقتصاد، رياضة ، ثقافة....إلخ).
بإمكانكم كذلك الحصول على كل أخبار وأج التي تبث في المباشر يوميا و التي تجدد عبر الواب في اللغات العربية و الفرنسية و الانجليزية و الاسبانية .
الفرع الرابع: الخدمة العمومية
استثمار مجمل مكاتب الوكالة الوطنية بالداخل و الخارج لتحقيق الموقع الأفضل لخدمة العمومية و الإعلام الموضوعي "(رئيس الجمهورية السيد اليامين زروال في التعليمة الرئاسية رقم17)"
تؤدي وأج مهمتها المتمثلة في الخدمة العمومية بتطوير المنتوج الإعلامي العام و المتخصص، ذي الطابع السياسي و الاقتصادي و الثقافي و الاجتماعي خاصة للتعريف بأعمال و انجازات الجزائر "(الوضع القانوني 104/91 ليوم 20أفريل 1991)"
تجمع وأج و تعالج و تنشر بالجزائر و الخارج كل الأحداث و الأخبار و التعاليق و التوثيق المكتوب و المصور المشكل لقاعدة إعلام موضوعي في إطار احترام قواعد أخلاقيات المهنة و متطلبات مهمتها المتمثلة في الخدمة العمومية "(دفتر الشروط الملحق بالوضع القانوني)" (1)


















خاتمة:

يمكننا القول أن القرن التاسع عشر يستحق بالفعل أن يوصف بانه عصر الصحافة المكتوبة بدون منازع وذلك لما تضمنه من اختراعات و تأسيس وكالات أنباء ساعدت الإنسان و الصحفي و لو بشكل نسبي في ممارسة عمله في إطار حرية التعبير .
وشكرا


























قائمة المراجع:

 محمد لعقاب،مجتمع الإعلام و المعلومات ماهيته وخصائصه( الجزائر: دار هومة للنشر ،2003)،
 توماس ماكفايل ، الإعلام الدولي النظريات –الاتجاهات- الملكية ،ترجمة وتقديم د.حسني محمد و عبد الله الكندي (دار الكتاب الجامعي، العين الطبعة الأولى

 ،
 http -://www.alredwan.malware-site.www/bouhulhi3lamia

 http : // [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] wakalet2.htm .com



* ســـاهم في
نشر منتدى علوم الاعلام و الاتصال بين أصدقائك وأحبابك فالدال علــى الخير
كفاعله
* المنتدى لكم وانشأ من اجلكم فحافظوا على بقاءه .
* دعاء :
يارَبْ إذا أعطيتني مَالاً فلا تأخذ سَعادتي وإذا أعَطيتني قوّة فلا تأخذ
عّقليْ وإذا أعَطيتني نجَاحاً فلا تأخذ تَواضعْي وإذا أعطيتني تواضعاً فلا
تأخذ اعتزازي بِكرامتي .
*** (رَّبِّ زِدْنِي عِلْمًا) [طه/114] ***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://information.forumsalgerie.com
 
بحث حول وكالة الانباء الجزائرية vs الفرنسية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات علوم الاعلام و الاتصال :: منتدى علوم الإعلام و الإتصال :: القسم العام لعلوم الاعلام و الاتصال-
انتقل الى: